Blogأحدث الاخبار

اضراب اساتذة المغرب يعلن حالة من الخوف عند الحكومة

عبر آلاف الأساتذة المحتجين اليوم بالرباط على رفضهم للنظام الأساسي الجديد الذي لا يستجيب لمطالبهم ولا يقوى على تحقيق انتظاراتهم داعين شكيب بنموسى إلى تعديله أو إسقاطه،
حيث تعالت أصوات الأساتذة المنددة بالأوضاع التي يعرفها قطاع التعليم من تهميش واحتقار مطالبين الحكومة بإعادة النظر في السياسات الاجتماعية وتحسين الوضعية والرفع من الأجور وتحديد ساعات العمل بالإضافة إلى جعل الأنشطة الموازية اختيارية وليست إلزامية مع تقديم تعويضات عنها.

من جهة اولى، أوضح الأساتذة وفقا للتصريحات أن النظام الأساسي الجديد لا يخدم مصلحة المدرسة العمومية ولا يرقى بيها إلى مستوى أفضل في ظل الإكراهات الكثيرة التي تحيط بالأستاذ والظروف التي لا ترقى برجل التعليم الذي كاد أن يكون رسولا.

من جهة ثانية أدانت التنسيقيات بشدة الوضع الذي أصبح عليه قطاع التعليم مستنكرين مضامين النظام الأساسي الجديد الذي لا يتناسب مع متطلبات رجال ونساء التعليم مناهضين من أجل إسقاطه بما يحفظ كرامتهم ويتوافق مع انتظاراتهم

واخيرا عبر الأساتذة المحتجين على قلقهم على مستقبل قطاع التعليم في ظل النظام الجديد الذي يعرف مجموعة من التراجعات والعقوبات التي لا ينص عليها نظام الوظيفة العمومية بحيث أثقل كاهل الأستاذ بمجموعة من المهام ولم يجب على الإشكالات المطروحة كملف الدكاترة الذي عمر طويلا منذ 20 سنة ولم يراوح مكانه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *