Blog

استياء المغاربة من منصة الدعم الاجتماعي المباشر

أبدى العديد من المواطنين المغاربة استياءهم عبر منصات التواصل الاجتماعي لعدم تحديد وضعية طلباتهم الخاصة بالدعم الاجتماعي المباشر بعد تجاوز المدة المحددة في 30 يوم كأقصى حد لمعالجة طلب الإعانات الى ان عديد من المواطنين لاحظوا ان وضع الطلب مزال في طور المعالجة رغم مرور شهر او اكثر.

وتجذر الإشارة إلى أن وضع الطلب عبر المنصة يمر من مسجل إلى مفعل ثم في طور المعالجة ثم مقبول في حالة توفر الشروط المنصوص عليها أو مرفوض في حالة عدم تكامل الشروط

ويمكن تفسير هذا التأخر إلى الصرامة في التأكد من المعلومات المدرجة من طرف المواطنين في السجل الاجتماعي الموحد بالإضافة إلى الدعم الاجتماعي المباشر زيادة عن الضغط الممارس عن المنصة من طرف المواطنين ومن الممكن أن يكون التأخير مقصود من طرف الهيئات المعنية

فكما سبق وأن أشار الناطق الرسمي باسم الحكومة السيد بايتاس أنه إن تم قبول طلب التسجيل في العشر الأيام الأوائل من الشهر يتم منح الدعم في الشهر ذاته أي من 01 إلى 10 ويتم صرف منحة الدعم في الشهر الموالي إن تم قبول الطلب خارج هذا التحديد

وعلى نهج مماثل تشهد منصة السجل الاجتماعي الموحد تأخرا في عملية التسجيل أو التشطيب نظرا لعملية التحقق من المعلومات والتأكد من صحتها

ومن الملاحظ لقد شهد التسجيل للاستفادة من Amo تضامن تداخل مجموعة من المواطنين للحصول على المؤشر المطلوب المحدد في 9.74

في حين أن منح الإعانة في الدعم الاجتماعي المباشر تعطى فقط لأب الأسرة وفقا للقانون المنظم للحماية الاجتماعية كما قال السيد بايتاس بحيث أن “الفرد الواحد يعتبر رب أسرة”

ومن المستحسن على المواطنين المغاربة اللذين طلباتهم في طور المعالجة الانتظار في ظل عدم وجود الحل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *