Blog

استمرار اضراب الأساتذة بالمغرب فما هو الحل ؟

يستمر اضراب الأساتذة  في أسبوعه الخامس على التوالي حيث لم تجد الحكومة المغربية لحد الآن  حلا للوضع الحالي للأستاذ المغربي ما يجعل هذا الأخير ملتزما بمطالبه واضعا تحديا تحث عنوان’’ بالوحدة و التضامن اللي بغيناه يكون يكون’’ .

في هذا المقال سنحاول أن نشرح لكم بالتفصيل أسباب الإضراب وأيضا الحلول المقترحة من قبل تنسيقيات الأساتذة مع الضيف الخاص الأستاذ أشرف دنيا، استاذ التربية البدنية.

ما اسباب الإضراب؟

أولا الإضراب ليس وليد اللحظة الإضراب كان منذ زمن طويل في وزارة التربية الوطنية بسبب سوء تدبير القطاع منذ سنوات إلا أنه هذه السنة بلغ أوجه خصوصا بعد المصادقة على النظام الأساسي أو نظام المآسي كما يسميه نساء و رجال التعليم  هذا الأخير الذي يعتبر النقطة التي أفاضت الكأس و سبب المشاكل الحالية فبعد أزيد من 50 جلسة حوار مع النقابات اليوم وزارة التربية الوطنية تعود إلى نقطة الصفر , باختصار يمكن أن نلخص أسباب الإضراب في النقط التالية :

1 . المادة الأولى من هذا النظام الأساسي التي تشير أنه يسري على موظفي قطاع التربية الوطنية و الأطر النظامية للأكاديميات الجهوية للتربية و التكوين ويشار إليهم بالموارد البشرية يعني أن هناك فئتين وهناك فرق بين موظفي الوزارة  وأطر الأكاديميات وخير دليل هو عدم وجود مناصب مالية في مشروع قانون المالية 2024 إذن بالنسبة للأساتذة المتعاقدين ليس هناك أي إدماج حيث أنه تم رصد فقط أقل من 400 منصب مالي .

2. المشكل الثاني له علاقة بالمهام الخاصة بالأستاذ, كما يعرف الجميع مهام الأستاذ كانت محصورة فقط في التدريس و التقويم بالإضافة إلى أنشطة تطوعية كان يقوم بها الأستاذ متعلقة بالحياة المدرسية و الأنشطة الثقافية و الفنية…. إلخ  , أما اليوم ومع هذا النظام الجديد أضيفت مهام جديدة و إجبارية للأستاذ وب 0 درهم  وإن لم يقم بهته المهام  بطبيعة الحال سيتعرض لصفحة ونصف من العقوبات التي لا علاقة لها بالعقوبات الخاصة بالوظيفة العمومية وهذه مفارقة قانونية غريبة .

3. السبب الثالث مرتبط بأجر الأستاذ الذي حاليا يعتبر من أضعف الأجور مقارنة بباقي القطاعات على غرار وزارة الداخلية، المالية , العدل …. بالإضافة إلى التباطؤ الكبير في الانتقال من سلم لآخر الذي يمكن أن يصل إلى  15 سنة في حالة عدم الدخول في نسبة الحصيص .

4. المشكل الآخر مرتبط بتحديد ساعات العمل, كما يعرف الجميع أساتذة التعليم الابتدائي يشتغلون 30 ساعة فيما أساتذة التعليم الثانوي الإعدادي 24 ساعة أما أساتذة التعليم الثانوي التأهيلي 21 ساعة المشكل هو أن هذا النظام الأساسي لم يسطر سقف الساعات و أنه ساعات العمل ستحدد بمرسوم حكومي أي أنه من الممكن أن يشتغل الأستاذ أزيد من عدد الساعات السابق و الذي حسب العديد من الأبحاث الدولية  يجب تقليصه .

5.  المشكل الأخير متعلق بالملفات الفئوية التي عمرت كثيرا على طاولة الوزارة  : ملف التعاقد الذي يهم أزيد من  140000 ألف أستاذ(ة), الزنزانة 10 , حاملي الشهادات , المتصرفين التربويين , أطر الدعم

مطالب نساء و رجال التعليم ؟

الملف المطلبي واضح لنساء و رجال التعليم حيث يتضمن العديد من المطالب المشروعة و يمكن أن نلخصها على النحو التالي:

  • إسقاط النظام الأساسي
  • تحديد المهام والزيادة الصافية في الأجر
  • تحديد ساعات العمل
  • تسوية الملفات الفئوية العالقة   : (ملف التعاقد اللي كايهم 140000 ألف أستاذ ماكاينش الإدماج ديالهم في الوظيفة العمومية  الزنزانة 10 , حاملي الشهادات , المتصرفين التربويين , أطر الدعم )

ماذا بعد الإضراب ؟

صراحة هذا السؤال يجب طرحه على الحكومة و على الوزارة الوصية على القطاع التي ليومنا هذا مازالت تتبنى سياسة الأذان الصماء و عدم الاكتراث لمطالب الأساتذة و لأمر التلاميذ الذي يبلغ عددهم 9 ملايين , اليوم و مع مرور 3 أشهر على  بداية الموسم الدراسي  هناك تلاميذ تلقوا فقط درس واحد فكيف سيتم تعويض هذا الزمن المدرسي المهدور وخصوصا أصحاب الأقسام الإشهادية و ما ذنب هذا التلميذ حتى يكون رهينة في يد الحكومة  .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *